2017/12/03 09:52:09

الجزائر ترد على السعودية: من يريد اقامة حرب طائفية فليقيمها في بلده

الجزائر ترد على السعودية: من يريد اقامة حرب طائفية فليقيمها في بلده

ردت الجزائر على اتهامات المملكة العربية السعودية لها، بأنها تقف وراء تمويل حزب الله لحركة حماس من خلال البنوك الجزائرية.

حيث جاء بلد الميون شهيداً، على لسان وزير الاوقاف والشؤون الدينية، محمد عيسى، ليؤكد بأن دولته تقف على نفس المسافة والبعد بين كل أجنحة المقاومة الفلسطينية ومع الدول العربية والاسلامية وجميع المذاهب.

وأوضحت عيسى خلال مقابلة صحفية تم نقلها عبر وسائل اعلام جزائرية، بأن اتهامات السعودية للجزائر بتمويل حزب الله لحركة حماس من خلال بنوك الجزائر، ما هي الا وسيلة من أجل التشويش والتعتيم على البلاد.

ورفض وزير الأوقاف بأن يزج بالجزائر في الصراعات الطائفية، موجهاً حديثه للسعودية "من يرغب باشعال الحروب الطائفية عليه ان يشعلها في بلده".

وكانت صحيفة عكاظ السعودية والقريبة من السلطات السعودية، ادعت بوجود حسابات مصرفية في بنوك الجزائر تابعة لحزب الله اللبناني، حيث قام بفتحها من أجل دعم حركة حماس.

وبدورها قامت حركة حماس على لسان الناطق باسمها نفي ما تداولته الصحف السعودية خاصة صحيفة عكاظ.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تقوم فيها صحيفة عكاظ السعودية بمهاجمة فصائل المقاومة الفلسطينية، حيث تصف المقاومة المسلحة بالارهابية، كما انها تحاول في العديد من تقاريرها بتشويه صورة المقاومة الفلسطينية التي تحارب العدو الاسرائيلي، كما انها تشوه من صورة الشعب الفلسطيني المناضل.