2017/12/03 09:36:02

لقاءات متواصلة في القاهرة حتى اليوم الأحد بين حماس وقيادات مصرية

لقاءات متواصلة في القاهرة حتى اليوم الأحد بين حماس وقيادات مصرية

استمرت اللقاءات التي جمعت بين وفد حركة حماس بقيادة يحيى السنوار ومسئولين مصريين، لساعات طويلة حيث بدأت اللقاءات منذ صباح يوم أمس السبت وانتهت في المساء.

وفي المجمل بدأت اللقاءات بين الجانبين منذ الساعة الحادية عشر صباح السبت واستمرت حتى الساعة السابعة مساءً، وكان من ضمن اللقاءات، لقاء يجمع بين رئيس وفد حماس، يحيى السنوار، برئيس وفد فتح عزام الاحمد.

كما جرت لقاءات منفردة بين وفد حماس ومسئولين مصريين وهي اللقاءات التي امتدت لساعات متأخرة من مساء امس السبت قبل أن يغادر وفد حماس الى مقر اقامته الغير معلن عنه.

وبحسب مصادر خاصة، أوضحت بان اللقاءات بين وفدي فتح وحماس ستتواصل اليوم الأحمد، في القت الذي رفضت فيه الوفود الحديث عن ما يدور في تلك اللقاءات.

ويرى الشارع الفلسطيني خاصة الغزي، بان هذه اللقاءات ستكون الحاسمة في قضية المصالحة، وينتظر نتائجها بشغف كبير، ويامل الغزيون بألا تفشل المصالحة من جديدة خاصة وانهم يعيشون أوضاعاً اقتصادية صعبة جداً، وكلهم أمل بأن تتحسن الظروف المعيشية والاقتصادية مع المصالحة، على الرغم من تجاهل حكومة الحمد الله بعد اكثر من شهر على اتفاق المصالحة برفع العقوبات عن غزة، حيث ما زال القطاع يعاني من انقطاع الكهرباء فلا يكاد المواطن الغزي ان يرى النور سوى لثلاث أو اربع ساعات يومياً.

وكانت حماس طالبت في تصريحات صحفية حكومة الحمد الله برفع العقوبات التي تفرضها على القطاع، او اقالة الحكومة وتشكيل حكومة انقاذ وطني تستطيع تسيير الأمور بشكل أفضل في القطاع.

والشارع الغزي اصبح في هذه الأوقات يعي تماماً بأن حكومة رام الله والسلطة الفلسطينية لا تعير المواطنين في قطاع غزة أي اهتمام، وهو بمثابة العبء الثقيل على كاهل المسئولين لذلك يسعون الى المماطلة في رفع العقوبات من أجل افشال المصالحة.