2017/12/02 22:41:17

حكومة الحمدالله تتهم حماس بالتراجع عن المصالحة ونسف الجهود المبذلة لتحقيقها

حكومة الحمدالله تتهم حماس بالتراجع عن المصالحة ونسف الجهود المبذلة لتحقيقها

اتهمت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، اليوم السبت، حركة حماس بالتراجع عن اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة، مشيرة الى انها تحاول نسف كافة الجهود المبذولة من أجل اتمام عملية المصالحة الوطنية.

وجاءت اتهامات حكومة الحمدالله ضد حماس، بعد مطالبة الأخيرة للحكومة بالغاء العقوبات المفروضة على القطاع او الاستقالة، حيث وصفت الحكومة على لسان المتحدث باسمها، يوسف المحمود، تصريحات حماس الاخيرة بشأن اقالة الحكومة بالغير مسئولة والمتناقضة مع المسئولية الوطنية، موضحاً الى ان تصريحاتها تحمل الكثير من التضليل والتنصل من المسئولية.

وقال المتحدث باسم حكومة الوفاق "للأسف الشديد، ما جاء خلال تصريحات حركة حماس الأخيرة هو تراجع واضح عن المصالحة الوطنية، وما هي الا نسف لكافة الجهود المبذولة من أجل انهاء حالة الانقسام الفلسطيني الفلسطيني".

وأضاف المحمود، الى ان حكومته تستنكر وتستغرب من الحملة التي تقودها حماس خلال هذه الفترة بالذات ضد الحكومة، والتي أوضح بأن حملتها تطال الجهود الوطنية المخلصة المتفق عليها من أجل ارساء اسس المصالحة الوطنية، والتي تبذلها كافة الأطراف الوطنية والعربية خاصة الشقيقة مصر.

وأضاف بان حماس تحاول من خلال بيانها تضليل الشعب الفلسطيني، من خلال ادعاءها بأن الحكومة تسلمت كافة مهامها في قطاع غزة، في الوقت الذي هي تعلم بأن الحكومة لم تتسلم عن ما يزيد 5 بالمئة مما يجب ان تتسلمه، ولكن تصريحات حماس هي محاولة لنشر الأضاليل والتهرب من مسؤولياتها تجاه تحقيق المصالحة، والتي هي في الأساس تصب في مصلحة الشعب الفلسطيني.

وأوضح المحمود الى ان الهجمة التي تقودها حماس في هذا الوقت بالذات تثير الكثير من التساؤلات، خاصة وانها متزامنة مع تصدي القيادة والحكومة لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية ومدينة القدس العربية المحتلة.

وأضاف "الاحتلال الاسرائيلي لم يكن يتجرأ على التمادي بقضية الاستيطان وتهويد مدينة القدس لولا وجود الانقسام".

واكد في الوقت نفسه الى ان حكومته مصرة على تحقيق المصالحة الفلسطينية، وانهاء الانقسام الأسود، خاصة في ظل الظروف الصعبة والخطيرة التي تتكاثر على فلسطين.

ودعا المتحدث باسم الحكومة، حماس للتراجع عن تصريحاتها الاخيرة والعمل بشكل جاد من أجل المساعدة على تحقيق المصالحة وتخفيف معاناة الشعب في غزة.