2018/02/07 09:29:33
2018/02/07 09:33:42

قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل 17 مواطناً من نابلس واعلان الجمعة يوم غضب

قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل 17 مواطناً من نابلس واعلان الجمعة يوم غضب


قامت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الأربعاء بمداهمات واسعة في انحاء متفرقة من مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، حيث اعتقلت 17 مواطناً من بيوتهم، وتشهد مدينة نابلس موجة من الغليان بعد ليلة ساخنة عاشتها المدينة خلال مواجهات مع الاحتلال الصهيوني راح ضحيتها شاب وجرح العشرات.

وأعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس عن أن اليوم الأربعاء هو يوم حداد عام على روح الشهيد الذي ارتقى خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الليلة الماضية.

ودعت اللجنة في بيان لها جماهير نابلس إلى المشاركة الفعالة بموكب تشييع الشهيد الذي سيخرج من أمام مستشفى جامعة النجاح الساعة العاشرة ونصف وسيتجه إلى مسقط راْسه بقرية عراق التايه.

وأكدت في البيان أن "يوم الجمعة القادمة سيكون يوم غضب بوجه الاحتلال الاسرائيلي في كافة أنحاء نابلس".إلى ذلك جيش الاحتلال عمليات الاعتقال بالضفة، وأعلن أن كامل المعتقلين مطلوبون لأجهزته الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.ففي محافظة بيت لحم، اعتقلت الشاب ثائر خضر مسالمة بعد اقتحام منزله وسط المدينة، فيما اعتقلت الشاب نضال أبو عاهور من المدينة أيضًا.

وفي مخيم العزة وسط بيت لحم، اعتقلت قوّات الاحتلال الشاب أحمد البربري بعد اقتحام منزله، واعتدت على أفراد العائلة أثناء عملية الاعتقال.وفي بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، اختطفت الشاب إحسان طقاطقة عقب اقتحام منزله في البلدة.كما اعتقلت قوات الاحتلال 6 شبان خلال تجدد اقتحامها لمدينة نابلس، بعد ساعات من ارتقاء شهيد وإصابة 47 مواطنا في عملية عسكرية استمرت لساعات بالمدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال نابلس من الجهة الغربية بعد ساعات قليلة من انسحابها منها، وداهمت عمارة كلبونة برفيديا وأجرت فيها أعمال تفتيش، واعتقلت شابين لم تعرف هويتهما.وأشارت إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الاحتلال وعشرات الشبان قرب الملعب البلدي وقرب مسجد رفيديا القديم، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

كما اقتحمت بلدة اللبن الشرقية، وشنت حملة مداهمات وتفتيش للمنازل، واعتقلت كلا من: ومهند غالب عويس، ومحمد خضر عويس، وعبد الله غسان ضراغمة، وأحمد غسان ضراغمة.وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فجرا شابين بعد اقتحامها لبلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت دوريات عسكرية وناقلات الجنود سلواد بعد منتصف الليل واعتقلت الشاب قصي محمود حامد، والشاب عبد الحميد أبو سمحه بعد تفتيش منزليهما وجرى نقلهما إلى جهة مجهولة.واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال ومجموعة من الشبان الذين تصدوا لاقتحام الاحتلال ورشقوا الجيبات بالحجارة وأغلقوا الطرقات أمامها.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة واعتقلت شابا وانتشرت في مناطق مختلفة.وقال مواطنون إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب ساهر محمد أبو بكر عقب مداهمة منزله في يعبد وتفتيشه فجرا.وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال نصبوا حاجزا عسكريا على الطريق الرئيسي المؤدي للبلدة.