2017/11/27 15:48:32

خلال اتصال هاتفي أردوغان يطلب من الرئيس الأمريكي الالتزام بوعده بعدم تسليح وحدات حماية الشعب الكردية

خلال اتصال هاتفي أردوغان يطلب من الرئيس الأمريكي الالتزام بوعده بعدم تسليح وحدات حماية الشعب الكردية

أفادت مصار تركية، اليوم الاثنين، بأن اتصالاً هاتفياً تم ما بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين والتخفيف من حدة التوتر في العلاقات، حيث اشترط أردوغان على ترامب بضرورة الوفاء بوعده من عدم دعم وحدات حماية الشعب المتكونة من الأكراد السوريين بالسلاح.

وأوضح نائب رئيس الوزراء التركي، بكر بوزداج، بأن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة التي أكد خلالها بأن أمريكا لن تقدم السلاح لوحدات حماية الشعب الكردية، مهمة للغاية، ولكن يجب تنفيذها حتى لا تفقد قيمتها ولا تكون بمثابة خداع للعالم.

وبحسب ما أوضح البيت الأبيض الأمريكي، فإن ترامب أوضح لأردوغان بأن الولايات المتحدة تدرس اجراء تعديلات في الشق المتعلق بادعم العسكري لشركاءها على أرض سوريا.

وتتكون وحدات حماية الشعب من عناصر كردية مسلحة، وهي من ضمن تحالف سوريا الديمقراطية التي تشارك في محاربة تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بمساعدة التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا.

وكان متحدث باسم قوات التحالف، صرح يوم الأحد، بأن هذه الفترة تشهد تعديلات متعلقة بالدعم العسكري المقدم لقوات تحالف سوريا الديمقراطية، وتشمل عذع التعديلات عدد المستشارين وعمليات التدريب والمدفعية.

وأكد المتحدث باسم التحالف بان الأسلحة التي تم تقديمها لتحالف سوريا الديمقراطية كانت محدودة كما ان مهمتهم ايضاً محددة.

وأدى الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لوحدات حماية الشعب المكونة من العناصر الكردية في سوريا، الى اثارة غضب أنقرة والتي تعتبرها امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور.