2017/11/27 12:48:32

الحكومة المصرية تقرر صرف تعويضات عاجلة لأهالي ضحايا ومصابي هجوم مسجد الروضة

الحكومة المصرية تقرر صرف تعويضات عاجلة لأهالي ضحايا ومصابي هجوم مسجد الروضة

قررت الحكومة المصرية، الأحد، بصرف مساعدات فورية لأهالي ضحايا ومصابي الهجوم الارهابي على مسجد الروضة الذي أودى بحياة اكثر من 300 شخص من المصلين بالاضافة الى اصابة أكثر من 100 آخرين.

وفي هذا الشأن، أوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية، أشرف سلطان، الى أن ان تعويضات اهالي الشهداء والمصابين في الحادث المؤسف ستتم بشكل عاجل وفوري من خلال محافظة سيناء.

وأكد سلطان في حديثه لوسائل الاعلام المصرية، بأنه سيتم صرف مساعدات نقدية عاجلة لأسر الشهداء والمصابين، وذلك قبل أن يتم صرف التعويضات المقررة لهم في وقت لاحق.

كما أوضح بأن الحكومة قررت بأن تصرف للأهالي في القرية إعانات غذائية وذلك لمدة ثلاثة أشهر، كما سيتم تعويض الأسر التي فقدت معيلها بمشروعات صغيرة أو حتى توفير لهم فرص عمل مناسبة.

وأضاف الى ان حكومته بدأت بالتحرك من أجل تأهيل أسر الضحايا بشكل نفسي خاصة فئتي الأطفال والنساء.

وقال سلطان، بأن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أصدر توجيهاته للحكومة من أجل ضرورة العمل على مخطط كامل خاص بمركز بئر العبد الواقع شمال سيناء، حيث يشمل المخطط التنمية الشاملة للقرية وتلبية كافة احتياجاتها التنموية بالمنطقة، بالاضافة الى رفع كفاءة الخدمات المفدمة للقرية سواء كانت خدمات صحية او حتى تعليمية.

وكانت مصر شهدت يوم الجمعة الماضي، مجزرة دموية شمال سيناء وتحديداً في منطقة بئر العبد، حينما قام ارهابيون يشتبه انتمائهم لتنظيم داعش بالهجوم على مسجد الروضة في المنطقة وقتل المصلين، حيث وصل اعداد الشهداء الى 305 شهيداً في حين أصيب 128 آخرون.

وأعلنت في ذلك الوقت الرئاسة المصرية، الحداد لمدة ثلاث أيام على أرواح الضحايا، في الوقت الذي باشرت فيه الجهات الأمنية المختصة والقضائية عملها بالتحقيق في الحادثة المأساوي.