2017/12/04 16:05:48

بالفيديو: مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على أيدي الحوثيين

بالفيديو: مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على أيدي الحوثيين

تداول عدداً كبيراً من النشطاء اليمنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لفيديوهات وصور تفيد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، على أيدي العناصر الحوثية المسلحة.

وكانت قبل ساعات قليلة أعلن الحوثيين عن تمكنهم من قتل صالح، الا ان مصادر من حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه صالح نفى تلك الاخبار، ليتراجع عن نفيه ويؤكد فيما بعد الخبر.

وتضاربت الانباء عن كيفية مقتل صالح، حيث أفادت وسائل اعلامية ونشطاء بأنه قتل خلال عملية تفجير منزله الواقع في العاصمة اليمنية صنعاء والتي سيطر عليها الحوثيين بعد معارك شرسة مع أنصار صالح.

فيما تفيد روايات أخرى وهي التي تبدو أصح، بان صالح قتل اثناء هروبه من صنعاء متجهاً نحو مسقط رأسه مآرب حيث تم اطلاق النار على موكبه من قبل عناصر الحوثيين المسلحة بشكل كثيف، قبل ان يتمكنوا من قتله واصابة نجله واعتقاله.

وأكدت وزارة الداخلية اليمنية في بيان مقتضبمقتل صالح قائلة "انتهاء ميلشيات الخيانة ومقتل زعيمها"، وذلك بالاشارة الى حزب المؤتمر الشعبي الذي كان يقوده صالح.

وتداول ناشطون صوراً ومقاطع فيديو لجثة علي عبدالله صالح، أثناء قيام مسلحين بوضعها خلف احدى العدلات، وسط هتافات التهليل والتكبير في مشهد يعيد للأذهان مقتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي عام 2011.

وكان صالح أعلن مساء يوم الأحد، عن فض شراكته مع الحوثيين، حيث وجه كلمة للجيش والشعب اليمني وأتباعه، بأن السبب وراء فك حزبه الشراكة مع الحوثيين، هو ارتكابهم للجرائم ضد الشعب اليمني، وتجويع اليمنيين من أجل مطامع شخصية رسمتها لها ايران.

وتأكيداً لمقتل صالح قام مغردون عبر تويتر بتداول صور مقتنياته، بعد مقتله على يد الحوثيين مثل صورة البطاقة الشخصية.

وقالت مصادر لقناة "سكاى نيوز"، إن الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح، تعرض لخيانة، حيث تمت ملاحقته من قبل 20 سيارة عسكرية وهو طريقه إلى مآرب بصحبة قيادات من حزبه.

وقالت مصادر لقناة سكاى نيوز، إن نجل الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح، أصيب وأسر من قبل ميليشيات الحوثى التابعة لإيران.