2017/12/01 14:21:16

الناطق باسم داخلية غزة: جاهزون لدمج 3000 من عناصر الأمن السابقة ضمن أجهزة الأمن

الناطق باسم داخلية غزة: جاهزون لدمج 3000 من عناصر الأمن السابقة ضمن أجهزة الأمن

أوضح الناطق باسم داخلية غزة، إياد البزم، بأن الوزارة مستعدة لاستقبال 3000 عنصر من عناصر الأمن السابقين ضمن الأجهزة الأمنية في القطاع.

وقال البزم الى ان الداخلية قامت بتشكيل لجنة أمنية وضعت من خلالها التصورات للمرحلة المقبلة من مج لموظفي الأجهزة الأمنية السابقة ضمن المتواجدين حالياً على رأس عملهم في غزة، مؤكداً في الوقت نفسه الى انه بناء على اتفاق القاهرة 2011، فإن الملف الامني له أسس واضحة متفق عليها جاهزون لتطبيقها، حسب تعبيره.

وخلال لقاء حواري تم عقده بواسطة مركز جامعة بيرزيت في مدينة غزة، أوضح البزم الى ان وزارة الداخلية في غزة على اتم الاستعداد لدمح 3000 عنصر سابق من قوات الشرطة والدفاع المدني والأمن الوطني ضمن الأجهزة الأمنية بتركيبتها الحالية.

وأضاف البزم الى ان قطاع غزة يعيش استقراراً أمنياً منذ ما يقارب ال 10 سنوات، اي بعد سيطرة حركة حماس على السلطة في القطاع، مشيراً الى ان المواطنين يشهدون هذا الاستقرار الأمني، مشدداً على ان الوزارة لن تسمح بأي شكل من الاشكال التراجع عما بنته او بالتغييرات التي أحدثتها في القطاع فيما يخص الأمن، مهما كانت المبررات او الظروف.

وأضاف البزم الى أن الوزارة في حالة انتظار حتى هذا اليوم لقدوم الوفد الأمني من الضفة الغربية، وذلك بناء على اتفاق القاهرة في الثاني عشر من شهر اكتوبر الماضي، مبدياً عدم معرفته بالسبب الذي يمنع الوفد الأمني من زيارة غزة حتى الآن.

وأوضح الى انهم مستعدون للجلوس مع الوفد الأمني من أجل تذييل كافة العقبات والوصول الى اتفاق فيما يخص الملف الامني.

وأوضح الى انهم جاهزون لتطبيق كل ما يتعلق بالملف الأمني، وكذلك التعاطي مع كل الأفكار التي من شأنها ان تنهي الانقسام الفلسطيني، وكذلك توحيد المؤسسة الأمنية على أسس ومباديء وطنية، دون اللجوء الى اقصاء طرف على حساب الاخر.

وفيما يتعلق بأمن المعابر، أكد البزم الى ان قوات أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية هي التي تتابع العمل داخل المعابر، مشيراً الى انها تتحمل كافة مسؤولية الأمن واستقرار المعابر.